lebanon

اخبار واحداث

تسلّم وتسليم في وزارة العمل

20/12/2016

 

الوزير كبارة: سأحافظ على جوهر تطبيق العدالة في العلاقة بين العمال وارباب العمل

الوزير قزي: أتمنى ان يكون الحفاظ على اليد العاملة اللبنانية ترسخ في اذهان الجميع

 

تمّت عملية التسلم والتسليم في وزارة العمل بين الوزير الاستاذ محمد عبد اللطيف كبارة والوزير الاستاذ سجعان قزي بحضور مدير عام الوزارة الاستاذ جورج ايدا، رئيس مجلس ادارة الضمان بالوكالة الاستاذ غازي يحيا، مدير عام الضمان الاجتماعي الدكتور محمد كركي، مدير عام المؤسسة الوطنية للاستخدام جان ابي فاضل، العميد باسم كبّارة ورؤساء المصالح والدوائر في الوزارة.

والقى الوزير كبارة كلمة أكد فيها على جوهر تطبيق العدالة في العلاقة بين العمال وارباب العمل وقال: اشكر معالي الوزير الصديق سجعان قزي على الجهود التي بذلها خلال توليه مهام الوزارة وادعو الله ان يوفقني حتى استطيع الحفاظ على جوهر العدالة في العلاقة بين ارباب العمل والعمال. ووعد بعقد مؤتمر صحفي للحديث عن الخطوات التي سيقوم بها في الوزارة على كافة الصعد بعد ان تتكون لديه فكرة تامة عن كل البرامج والمشاريع والقرارات المتخذة في الوزارة.

اما الوزير قزي فأعرب عن سعادته بتسليم مقاليد الوزارة لصديق عزيز جدا هو معالي الوزير محمد كبارة ابن الشمال ذات الشخصية الرفيعة ويتميز بمواقفه الجريئة على الصعيد السياسي والوطني ومنزله مفتوح للمصالحات لأنه رجل الموقف وهكذا سيكون على رأس الوزارة.

وتناول الوزير قزي دور مدير عام الوزارة فأشار الى انه خلال اشهر قليلة من توليه مهامه الامساك بذمام الامور وكان عمله جدي وموضوعي وكذلك كان رؤساء المصالح والدوائر الذين تعاونت معهم بشكل اخوي وكصديق، مشددا على ان فريق العمل كان مخلصا في عمله وقدم ما لديه من قدرات حيث ان هيكلية الوزارة مؤلفة من 280 موظفاً ولا يوجد بالأصالة الا 114 وهذا بالطبع لم يمكن الوزارة من مواجهة كل المهمات والقضايا الملقاة على عاتقها  وهي كبيرة جدا. وقال: ان وزارة العمل بحاجة الى تعزيز على مستوى الكوادر وتحصين اداري حيث انها كانت ضحية من يتعاطى معها وليس العكس.

أضاف: اننا استطعنا تحقيق امور كثيرة على مستوى الحفاظ على حقوق الانسان ومنع الاتجار بالبشر والحوار المستدام بين اطراف الانتاج كما اننا قمنا بعملية اصلاحية لمكاتب الاستقدام واعدنا المنحة الدراسية للعمال كما اننا استحدثنا دوائر عمل للوزارة في عكار ولبنان الشمالي.

وتناول الوزير قزي موضوع الضمان الاجتماعي متمنيا ان يكون هناك تعاون بين الوزير الجديد وادارة الضمان ليكون هناك انتاج ولا يعتبر وزير العمل بالنسبة للضمان كأنه ملك انكلترا بل يجب ان يكون شريكا في نهضة هذه المؤسسة.

وعدّد الوزير قزي الانجازات التي تحققت في الضمان ومنها مجانية الدواء للأمراض المستعصية والوصفة الطبية وتوسعة التقنيات الحديثة للعلاجات. أما التعيينات الادارية فقد تأخرت بانتظار تسلم الوزير الجديد مسؤولياته.

اما على صعيد المؤسسة الوطنية للاستخدام فقال الوزير قزي: ان المطلوب من هذه المؤسسة الكثير لكن قدراتها قليلة، وكذلك مركز التدريب المهني الذي من الممكن ان يكون له وثبة مهمة اذا تأمن له المال اللازم .

وختم الوزير قزي متوجها الى الوزير كبارة بالقول: اتمنى لك النجاح ونحن الى جانبك، فانك تتسلم ليس فقط وزارة بل قضية وطنية هي قضية مواجهة مزاحمة اليد العاملة اللبنانية وهو انجاز مهم قمنا به حيث خلقنا ثقافة الحفاظ على اليد العاملة اللبنانية واتمنى ان يكون هذا الامر قد ترسخ بأذهان الجميع.

اضاف: انك تتسلم مهام الوزارة في 21 كانون الاول وشارل ديغول تسلم فرنسا في نفس التاريخ من العام 1958 وكان رئيس الجمهورية الخامسة حيث وضع فرنسا على الطريق الصحيح.