lebanon

اخبار واحداث

الوزير كبارة التقى التجمع الدولي للمؤسسات المهنية الفلسطينية ووفدا من "فتح"

02/01/2017

 
 

واطلع على اوضاع العاملين في المستشفيات الحكومية في الشمال ومياه زغرتا

 

استقبل وزير العمل الأستاذ محمد كبارة في دارته بمدينة طرابلس وفداً من التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية يتقدمه رئيس التجمع الأستاذ عادل عبدالله.

وهنأ عبدالله معالي الوزير بتشكيل الحكومة اللبنانية الجديدة ومباركاً حالة التوافق التي وصلت لها البلاد .ثم قدم  تعريفاً موجزاً بأبرز إنجازات التجمع واضعاً الوزير كبارة في صورة حراك التجمع الدولي على كافة المستويات ،مؤكداً  حرص التجمع الدولي على  بناء وإرساء علاقات التعاون مع الجهات الداعمة للقضية الفلسطينية وذلك بما يخدم المهنيين الفلسطينيين بشكل خاص وبما ينعكس إيجاباً على المجتمع الفلسطيني بشكل عام. 

وأمل أن تسهم وزارة العمل برئاسة الوزير كبارة باجتراح حلول من شأنها الدفع باتجاه الوصول إلى الحقوق المدنية والاجتماعية للاجئين الفلسطينيين في لبنان وعلى رأسها حق العمل بوصفها الوزارة المختصة.

كما أوضح رئيس التجمع الدولي الانعكاس الايجابي لتحصيل هذه الحقوق على أوضاع العمال والمهنيين الفلسطينيين وعلى بيئة تواجدهم في المخيمات والتجمعات الفلسطينية.  

من جهته رحب الوزير كبارة بالوفد ، مؤكداً استعداده للتعاون في سبيل ذلك ، داعياً لاستمرار التواصل لدعم  وتعزيز العلاقات اللبنانية - الفلسطينية على كافة المستويات.

وضم الوفد إلى جانب رئيس التجمع عدد من أعضاء الهيئة الإدارية ورؤساء بعض التجمعات النقابية والمهنية المنضوية في إطاره.

يشار إلى أن التجمع الدولي للمؤسسات والروابط المهنية الفلسطينية هو إطار تنسيقي انطلق من بيروت في تشرين ثاني  الماضي عبر مؤتمر جامع رعاه معالي  وزير الصحة الاستاذ وائل أبو فاعور وحضره العديد من النقابيين ومؤسسات العمل النقابي الفلسطيني والإقليمي والدولي.

كما استقبل وزير العمل وفدا من المعلمات اللواتي عملن في مدرسة الجنان في طرابلس ،وبعد  التهنئة بتوليه وزارة العمل ، عرض الوفد لمطالبه من ادارة المدرسة لجهة التعويضات المستحقة بنهاية الخدمة او الصرف التعسفي .
ولفت الوزير كبارة الى ان لا سلطة للوزارة لإجبار اي طرف على خطوات محددة ، وقال: نحن نقوم بالوساطة او المخالصة وفي حال عدم التوصل الى حل يبقى القضاء المرجع الصالح  للبت في الخلافات .ووعد بالسعي الى مصالحة بين الادارة والمعلمات .
كما استقبل الوزير كبارة وفدا من نقابة العاملين في المستشفيات الحكومية في الشمال ،وتحدث باسمه النقيب محمود الاحدب الذي امل من الوزير كبارة دعمه في مطلب ضم العاملين في المستشفيات الحكومية الى تعاونية موظفي الدولة بما يسمح بالاستفادة من الراتب التقاعدي والتقديمات الاجتماعية الخاصة بالموظفين ، كما لفت  نائب النقيب احمد طالب الى ان تعاونية موظفي الدولة تتمنع عن قبول انتساب العاملين في المستشفيات الحكومية بحجة الاعباء المترتبة عليها جراء ذلك .
وقد وعد الوزير كبارة بمتابعة مطلب العاملين في المستشفيات الحكومية في الشمال ،معربا عن استعداده لدعم كل مطلب محق .
كما بحث وزير العمل موضوع استكمال التواقيع الخاصة بمرسوم تعيين الناجحين في مباراة مجلس الخدمة المدنية لوظيفة محاسب وادارة عامة  مع وفد من  الطلاب الناجحين،  وتحدث باسمهم عبد الرحمن قلاوون  الذي اكد صدور مرسوم بتعيينهم في ادارات عامة وقد وقعه  الوزراء في الحكومة السابقة ما عدا اثنين  فتوقف تنفيذه
واعرب كبارة عن تفهمه لمطالب الناجحين واعدا بمتابعة هذه القضية مع المعنيين .
واستقبل وزير العمل ، وفدا من نقابة عمال مصلحة  مياه زغرتا الزاوية ، وبحث معه شؤونا نقابية، واستمع من رئيس النقابة سايد الجعيتاني الى عرض حول منافسة اليد العاملة الاجنبية في سوق العمل و مجال التعهدات ، مناشدا الوزير كبارة ايلاء هذا الموضوع الاهتمام اللازم.

وأبدى كبارة حرصه على مصلحة المؤسسات والمحلات واليد العاملة اللبنانية وحمايتها من المنافسة غير المشروعة، واكد استعداد الوزارة للتعاون مع البلديات و الجهات المعنية في قضاء  زغرتا لتأمين احترام قوانين العمل، والزام المتعهدين واصحاب المحال والمؤسسات بها.

كما استقبل الوزير كبارة وفدا  فلسطينيا برئاسة امين سر حركة فتح في الشمال ابو جهاد فياض الذي قدم له التهنئة، مشيدا بمناقبية كبارة وتاريخه المشرف في دعم القضية الفلسطينية، ولفت الى الصعوبات التي تواجه فلسطينيي لبنان لجهة حقوق التملك والعمل، والحاجة الملحة لمعالجتها بانتظار عودة اللاجئين الى ديارهم .

وأشار كبارة الى انه بحث هذا الملف مع وفد فلسطيني رفيع المستوى زاره في مكتبه في بيروت وانه سيقوم بدرس هذا الملف الهام من مختلف جوانبه، وسيتخذ ما يلزم من قرارات تحفظ الحقوق في اطار قانون العمل اللبناني.

كما التقى الوزير كبارة التقى وفودا شعبية مهنئة ومواطنين من مختلف احياء طرابلس ومناطق الشمال وتابع معهم شؤونا عامة ومطالب مختلفة تتعلق بمناطقهم.